المؤشرات التقنية


المؤشرات التقنية

بالإضافة إلى أنواع الرسم البياني المستخدمة في تحليل العملات، هنالك أدوات فنية ومؤشرات رياضية متنوعة بعضها بسيط و الآخر أكثر تطوراً. تعد أكثر هذه الأدوات شيوعاً هي التي تحدد نقاط الدعم والمقاومة والتي تستخدم خطوط الاتجاه، إلا أنه يمكن اعتبار هذه الأنواع الثلاثة كمؤشرات فنية، إذ أنها جميعاً تعتمد على النظر إلى الرسم البياني لاستعراض ومتابعه حركة السعر لمُعرفة إن كان السعر يتبع نمط او يتحرك في نطاق معين.

تعد المؤشرات الفنية بمثابة التمثيل الرسمي الذي ينتج عن مجموعة من العمليات الحسابية التي تعتمد على حركة الأسعار وعادة ما يتم عرضها على طول الجزء السفلي من الرسم البياني. تستخدم مجموعة واسعة من المؤشرات الفنية من قبل الكثيرون من المتداولون، ويمكن تصنيف هذه المؤشرات وفقاً لما تصفه أو ما تشير إليه عند استخدامها.

  • مؤشرات الاتجاه: تستخدم هذه الأنواع من المؤشرات لوصف استمرارية حركة السعر في اتجاه واحد مع مرور الوقت. نستطيع من خلال هذه المؤشرات مُعرفة الاتجاه وما هو نوعه، إذ تنقسم الاتجاهات إلى اتجاه الصعود واتجاه الهبوط والاتجاه المحايد ( مثل معدلات الحركة، خطوط الاتجاه ).

  • مؤشرات القوّة: تصف هذه المؤشرات قوة اتجاه السوق كما أنها تشير الى الأسعار من خلال دراسة الأوضاع التي يتخذها المشاركين في السوق. تعد كل من أحجام التداول والفائدة المفتوحة من أهم المكونات التي ترتكز عليها هذه الأنواع من المؤشرات الفنية، كما إن إشاراتها هي التي تقود الأسواق ( مثل أحجام التداول )

  • مؤشرات التذبذب السعري: التذبذب هو تعبير يستخدم لوصف تقلبات الأسعار عبر فترة زمنية محددة بغض النضر عن اتجاهاتها. وبشكل عام فإن تغيرات التذبذب السعري عادةً تدرس تغير الأسعار (مثل: البولنجر باند)..

  • المؤشرات الدورية: هو مصطلح للإشارة عن النماذج المتكررة لحركة السوق، بالأخص لأحداث المتكررة بحسب ظروف دورية مثل الانتخابات و المواسم ... إلى أخره. تميل العديد من الأسواق لتحرك ضمن نماذج متكررة. تحدد المؤشرات المتكررة توقيت نماذج السوق المحددة ( مثل موجة إيليوت ).

  • مؤشرات الدعم والمقاومة: تشير مؤشرات الدعم والمقاومة الى الارتفاع أو الانخفاض المتكرر الذي يطرأ على الأسواق ومن ثم ينعكس، وترتبط هذه الظاهرة بشكل أساسي بمستويات العرض والطلب ( مثل خطوط الاتجاه ).

  • مؤشرات العزم: العزم هو مصطلح عام يستخدم لوصف السرعة التي تحرك الأسعار ضمن فترة من الوقت. تحدد مؤشرات العزم قوة و ضعف الاتجاه كنتيجة لتقدمه عبر الوقت. يكون الزخم عند أعلى مستوياته ببداية و نهاية الاتجاه و حول نقاط التحول. أن أي استئناف للاتجاه في السعر فأن العزم يعد تحذيرا من الضعف، إذ حدث ضعف كبير في العزم فإن ذلك يشير إلى نهاية الحركة في هذا الاتجاه, و إذ اتجه العزم بشكل كبير و الأسعار مستقرة فأن ذلك يشير إلى تغير محتمل في اتجاه السعر. ( مثل: مؤشر ستوكاستيك، ماكد ، مؤشر القوة النسبية).

  • `
Swissfs whatsapp number