الاسواق المالية (المُحاضرة الثانية)


القسم التعليمي الثاني

المستثمر هو الشخص الذي يستثمر في أي نوع من الأسواق، على سبيل المثال الأسهم، السلع، العملات أو العقارات؛ يرتبط هذا المصطلح بالفرد الذي يبحث عن الربح من استثمار معين. يمكن تصنيف المستثمرين بحسب معيار معين يعرف بالمخاطرة (أي إمكانية تحقيق ربح أو خسارة).

تحسب المخاطرة عن طريق تقسيم الانحراف المعياري على متوسط العائدات السابقة.

المخاطرة = الانحراف المعياري/متوسط العائدات

المضاربون:

هم المستثمرون الذين يتخذون مخاطر أعلى من المتوسط سعياً وراء تحقيق أرباح غير عادية، إذ يكمن إهتمامهم حول المضاربة على ما قد تكون الأسعار المستقبلية للعملات أو السلع على سبيل المثال؛ هم يشاركون بشكل أساسي في بيع أو شراء العقود المستقبلية أو عقود الخيارات وذلك على المدى القصير، حيث يشكلون ما يقارب من 70 ٪ من مجمل المستثمرين؛ يعرفون أيضا بـ “الباحثين عن المخاطرة”.

المتحوطون:

هم المستثمرون الذين يتفادون أو يمتنعون عن المخاطرة التي يمكن أن تصاحب بعض أنواع الاستثمارات، وذلك عن طريق اتخاذ مراكز تمنع حدوث أي خسائر محتملة، ويمكن إيجادهم في الأسواق المليئة بالتقلبات وعدم الاستقرار. يتواجد هنالك العديد من أنواع مراكز التحوط مثل التحوط الطبيعي، التحوط ضد مخاطر الائتمان، التحوط ضد مخاطر تحركات العملات، التحوط ضد الأسهم والعقود المستقبلية للأسهم. يعرفون أيضا بـ “المحايدين للمخاطرة”.

الراجحون:

هم المستثمرون الذين يشترون الأوراق المالية من سوق معين ثم يبيعونها على الفور في أسواق أخرى بغية الاستفادة من الاختلاف في الأسعار. هذا النوع من الاستثمار غير مناسب إلا لذوي الخبرة لأن أي تأخير في إتمام المعاملات يمكن أن يؤدي الى خسائر فادحة؛ تأثير هذه الصفقات من شأنه أن يؤدي إلى تعديل فروقات الأسعار بين الأسواق.

الأسواق المالية:

أنواع الأسواق المالية:

السوق المصنعي: هو السوق الذي يشمل جميع جوانب الإنتاج مثل المكان/المصنع والقوى العاملة، ورؤوس الأموال.

سوق المنتجات: هو السوق الذي يشمل جميع المنتجات التي توزّع مثل الأغذية، السلع، الخدمات.

الأسواق الأولية: نوع من أنواع السوق الذي لا يبيع إلا الأوراق المالية الصادرة حديثاً.

الأسواق الثانوية:هو السوق الذي يقوم فيه المشترون بالشراء من البائع مباشرة بدلاً من الشركات المنتجة.

Over the Counter Market (OTC) نوع من أنواع السوق الذي يتم فيه التداول عبر الهاتف أو شبكة معلومات بدلاً من التداولات المادية الفعلية. هذا النوع من الأسواق وجد للشركات التي لا تحقق متطلبات التبادل الفعلي للبضائع بالأسواق الثانوية. داخل هذا النوع من الأسواق يتواجد:

  • صناع السوق: نوع من أنواع الشركات التي تأخذ نوع وعدد معين من الأسهم من أجل تسهيل التداولات بالأوراق المالية، إذ تعرض كل شركة تسعيرات للبيع والشراء وذلك لعدد معين من الأسهم، فعندما يتم اتخاذ مركز معين فإن الشركة الصانعة للسوق تقوم باتخاذ نفس المركز وذلك باستخدام مال من مخزونها، إذ لا تحتاج هذه العملية إلا لوقت قصير، على سبيل المثال NASDAQ. الشركات الصانعة للسوق تستجمع أرباحها من الفارق ما بين سعر الشراء والسعر الذي هم على استعداد للبيع به.
  • سعر الطلب: هو السعر الذي يكون البائع على استعداد لقبوله عند بيع نوع معين من الأوراق المالية، وإلى جانب الأسعار التي يكون البائع على استعداد للبيع عندها هناك أيضاً الكمية التي يبدي صانع السوق إستعداده لبيعها؛ وسعر الطلب يعرف أيضاً باصطلاح الدببة.
  • سعر العرض: هو السعر الذي يكون المشتري على استعداد لقبوله عند شراء نوع معين من الأوراق المالية، وهي العملية المعاكسة لأسعار الطلب ومعروفة أيضاَ باصطلاح الثيران.

سوق المال:هو نوع من أنواع أدوات السوق والتي تنتهي صلاحيتها في أقل من سنة واحدة وتتميز بالسيولة النقدية العالية، إذ توفر هذه الأدوات المشاركة في السوق على دخل ثابت ومخاطر قليلة، مثل أذونات الخزينة والأوراق التجارية.

أسواق رأس المال: هي الأسواق التي تتاجر بأدوات مالية ذات خطورة أكبر، إذ تكون فترة صلاحيتها لفترة أطول، وتتكون من الأسواق الأولية والأسواق الثانوية.

أسواق السندات: المكان الذي يصدر منه ويتداول فيه الأوراق المالية المدينة، حيث يتم التداول بمعظم أدوات سوق السندات في سوق (Over the Counter).

أسواق الأسهم:هو السوق الذي تتداول فيه الأسهم عن طريق أسواق البورصة أو السوق الثالث، إذ يساعد هذا النوع من الأسواق بإعطاء المستثمرين حق ملكية جزئية في شركة معينة والتي قد تحقق لهم بعض الأرباح حسب أداء الشركة.

ويعرف السهم على أنه حصة من الملكية في شركة معينة، فكلما زاد عدد الأسهم كلما كانت حصة الملكية في هذه الشركة أكبر، إذ يتم تأكيد هذه الملكية بشهادة موثقة، لذا من المفترض أن يقوم مدراء الشركات بزيادة قيمة تلك الاستثمارات من أجل زيادة ثقة المستثمرين في الشركة الأمر الذي سيؤدي إلى رفع سعر السهم.

هنالك نوعان من الأسهم، الأسهم الممتازة والأسهم العادية. الأسهم العادية هي الأسهم التي يتم طرحها للتداول للعامة حيث يستطيع أي فرد الحصول عليها؛ بينما الأسهم الممتازة هي الأسهم التي يتم بيعها لنوع محدد من الأفراد وليست متاحة للجميع. أما الفرق ما بين هذين النوعين من الأسهم هو أن الأسهم الممتازة لها الأولوية عند توزيع الأرباح وعند تصفية الشركة.

وظائف الأسواق المالية

الاقتراض والإقراض:الأسواق المالية توفر الأموال للمستثمرين، وذلك عن طريق إعطائهم مبلغ معين من المال ولكن بنسبة فائدة معينة تعرف بتكلفة الاقتراض.

تحديد الأسعار:يحدد أو يعرف الأسعار الثابتة أو المتقلبة لكل نوع من أنواع أدوات السوق.

جمع وتحليل المعلومات:توفر المعلومات للمشاركين في السوق من أجل تقييم أو تقدير أسعار أنواع معينة من الأدوات.

تقاسم المخاطر:الأسواق المالية التي تستبعد المخاطرة التي يمكن التخلص منها عن طريق تنويع الاستثمارات.

السيولة: الأسواق توفر مقدار كاف من الباعة والمشترين، لمساعدة المستثمرين على تحويل الصكوك مباشرة إلى نقد.

الكفاءة: أسواق تعكس جميع المعلومات المتاحة لجميع مشاركي السوق على أدوات معينة.

المشاركون الرئيسيون في السوق

الوسيط:عمل الوسيط يتمثل بتحديد ما هو مناسب للتداول للبائع أو المشتري، إذ تتضمن تحويلات في قيم الأصول.

التاجر: يسهل عملية التداول ما بين المشتري مع البائع.

بنوك الاستثمار:تساهم في بيع الأوراق المالية التى صدرت حديثاً.

الوسطاء الماليين: هي مؤسسات تقوم بدور الوسيط بين المستثمرين والشركات.

Swissfs whatsapp number